الطلبة الأعزاء

نقدر جميعاً أهمية الموقف الحالي، وندرك تماما ضرورة استمرار الحياة التعليمية

ولذا سنعمل معاً على توفير التعلم والتعليم بنسق يحفظه من خلال التواصل معكم

بتوظيف التعلم الالكتروني متمثلاً ببيئة مودل

وتحقيقاً لذلك سيلتقي المدرسون بكم عبر لقاءات وعروض الكترونية

ومهام وأنشطة لتجاوز صعوبة اللقاءات الوجاهية

 

إن أسرة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين وإذ تعمل جاهدة على ضمان المسيرة الأكاديمية، لتتمنى لفلسطين ولكم ولأسركم السلامة والصحة إن شاء الله

 

 

 


عدد القراءات: 154