عقدت كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين وبالشراكة مع المعهد الوطني للتدريب التربوي لقاءا إرشاديا توعوياً لمديري المدارس ومشرفي المرحلة الأساسية ضمن برنامج تأهيل المعلمين وتدريبهم للصفوف الأربعة الأولى.

وافتتح اللقاء الدكتور محمد العملة النائب الأكاديمي مرحباً بوزارة التربية والتعليم والمديرين والمشرفين، ومشيراً إلى الدور الكبير للمعلم في التربية الفلسطينية، ومعتبراً أنّ تأهيله يأتي ضمن الاستثمار في الإنسان الفلسطيني، وذلك لأنّ تعليم الأطفال يرتبط بجودة تدريب معلمهم وإعداده، واستعرض أيضاً المبادرات والجهود التي شاركت بها الجامعة منذ نشأتها في سبيل تحسين نوعية التعليم في فلسطين.

وبدورها فقد شكرت الدكتورة صوفيا ريماوي-المدير العام للمعهد الوطني للتدريب- جامعة النجاح على احتضانها للقاء الإرشادي، وعرضت أهمية برنامج تأهيل وتدريب المعلمين ضمن الاستراتيجية الوطنية التي تبنتها وزارة التربية والتعليم، وبيّنت ضرورة تمكين المعلمين من امتلاك مهارات المحتوى وتدريسه، وأنّ هيكلية برنامج تأهيل المعلمين تتطلب تسهيل التحاقهم بالجامعة والحرص على مشاركتهم في حلقات التعلم المختلفة، لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات الناجحة.

واهتمت الدكتورة سائدة عفونة عميدة كلية العلوم التربوية بقيمة المعلم العلمية والاجتماعية، والتركيز على دعمه وتشجيعه، والعمل سويا على تغيير المعتقدات نحو التدريب، وبناء القناعة الكاملة بأنه عنصر التغيير الحقيقي في مسيرة التربية والتعليم، وأشارت إلى عدد من النماذج الإيجابية التي يقدمها معلمو ومعلمات التأهيل التربوي، وكيفية تغيير الاتجاهات عبر مراحل التدريب المختلفة.

وذكر الدكتور عبد الله بشارات مدير مشروع تأهيل المعلين، التغيرات التي حدثت عليه خلال السنوات الماضية، وإلى تعديل التدريب كي يتناسب مع حاجات المعلم في فلسطين ويتماشى مع

المنهاج الجديد، ودعا مديرى المدارس والمشرفين إلى منح المعلمين الفرص لتطبيق ما يتعلموه في المجمعات التدريبية، ومشاركتهم الخبرات وتعميمها على باقي المعلمين.

وشرحت الأستاذة حنان عوني مكونات برنامج التدريب وكيفية توزيعها على مدار فصلين دراسيين، واللقاءات الوجاهية التي تتم في الجامعة وحلقات التعلم التي تُنفذ في مديريات  التربية والتعليم، والمهام الالكترونية التي يتواصل بها المعلمون والمدربون.

واختتم الدكتور سهيل صالحة –رئيس قسم معلم المرحلة الأساسية- اللقاء الإرشادي بإدارة الأسئلة التي ذكرها المديرون والمشرفون حول برنامج التأهيل والإجابات التي قدمها المعهد الوطني للتدريب التربوي.


عدد القراءات: 99