ضمن التعاون بين كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين، والمؤسسات التربوية، فقد عقدت كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين ومؤسسة فيصل الحسيني ورشة تدريبية حول نظرية الذكاء الثلاثي وانعكاساتها في الصف، ضمت عدد من طلبة برنامجي معلم المرحلة الأساسية الدنيا ورياض الأطفال، بالإضافة إلى مدرسين في الكلية، وافتتح د. سهيل صالحة الورشة التدريبية بالترحيب بمؤسسة  فيصل الحسيني ودورها الفاعل في تحسين التعليم في فلسطين عامة وفي القدس خاصة، وأشار إلى أهمية هذه الورشات التدريبية في تغيير النمط التقليدي في التدريس والتقويم، وبدورها فقد أوضحت فدوى الحسيني المديرة التنفيذية لمؤسسة فيصل الحسيني رؤية المؤسسة وطبيعة عملها وبرامجها الشمولية في قطاع التعليم في القدس والتي تستهدف تطوير جيل متمكن من مهارات البحث العلمي والتفكير الناقد، كما تحدثت عن هدف المؤسسة في مشاركة تجربتها عبر ورشات تعميم أدلتها التدريبية في التخصصات الدراسية المختلفة بما فيها نظرية الذكاء الثلاثي وانعكاساتها في الصف والبحث العلمي في العلوم الطبيعية والتاريخ وغيرها، لما قد يساهم في تقديم تعليم أفضل لأطفال فلسطين.

أما د. يحيى حجازي مستشار مؤسسة فيصل الحسيني التربوي ومقدم الورشة التدريبية، فقد أوضح أهمية تعليم الذكاء الثلاثي للأطفال من خلال المعلمين، وذلك لمساعدتهم في تطوير مهاراتهم في حل المشكلات بطرق مختلفة، والخروج عن الإطار المألوف في الأسئلة ذات المستوى العقلي الواحد، والانطلاق نحو إثراء المناهج والكتب المدرسية بمستويات تفكير متدرجة ومتنوعة.

واستمرت الورشة التدريبية (18) ساعة موزعة على (8) لقاءات، وتكامل فيها العرض النظري بتطبيقات عملية مارسها الطلبة المشاركون من خلال إعداد خطط تدريسية، تم مناقشتها مع د. يحيى حجازي وفريق مؤسسة الشهيد فيصل الحسيني ومدرسي الكلية، وقد عبّر الطلبة عن الاستفادة التي تحققت من خلال الورشة التدريبية في تغيير نظرتهم نحو استراتيجيات التدريس وطرق التقويم، وتطويرهم مجموعة من خطط إثراء التفكير وتنميته لدى الأطفال.

وضمن اختتام الورشة التدريبية، فقد توافقت كلية العلوم التربوية ومؤسسة  فيصل الحسيني على الاستمرار في عقد ورشات تدريبية أخرى والتفكير في آفاق تعاون أخرى، لإغناء التدريس والتعليم وتطوير كفاءة المعلمين.


عدد القراءات: 55