أبدا والله ما كان هذا القلب يوما قاسيا ولا ظالما... لكن أرهقته معارك الدنيا وخانته الظنون وخذلته الوجوه

رواية لا تغفرن


الطالبة أماني سباعنة

 



عدد القراءات: 153